تنمية مهارات الطفل العقلية والبدنية ، نصائح واساليب مفيدة ومجربة

0 17

تنمية مهارات الطفل من اول الأشياء التي يجب الاهتمام بها وتعتبر في نفس اهمية الاهتمام بصحة الطفل الجسدية والعقلية، فأن المهارات لدى الأطفال تبدأ في أن تتطور وتكون أفضل والاستيعاب أكثر في المرحلة العمرية المبكرة.

ويجب الاهتمام بتطوير مهارات طفلك لتكون سبيل لتنمية قدرته العقلية أكثر، فمند اليوم الأول للطفل يجب عليك التفكير في كيفية تطوير مهاراته و قدرته على التواصل إلى أعلى مستوى ممكن، حتي يكون من الاطفال القادرين على الاستيعاب بشكل صحيح وسريع وخاصة وأن من ضمن المهارات التي يتم تطويرها لدي أي طفل ايضًا هي المهارات الاجتماعية للأطفال.

عمر الطفل مهم جدًا في ذلك خاصة خلال فترة الروضة أو اي مجموعة او مركز تعليمي لأنها من أهم الاماكن التي تساعد في تطوير و تنمية مهارات الطفل بالإضافة لقدرات الأهل ايضًا وأي ألعاب أو برامج يقومون بتوفيرها للطفل لتطويره.

وفي هذا المقال اليوم سوف يتطرق الحديث إلى طرق تنمية مهارات الطفل وما هي خطوات أو برنامج الحياة اليومية إن كنت تريد تنميته بشكل أفضل.

تنمية  مهارات الطفل

تنمية مهارات الطفل:

مرحلة الطفولة المبكرة من تلك المراحل التي يجب استغلالها بجميع الاشكال حتى يمكن تطوير مهارة الطفل وقدرته على تعليم اشياء جديدة بشكل سريع، سواء عن طريق التعليم الاكاديمي أو من خلال اللعب و تقدم العاب فكريه له تساعده على التفكير والإبداع.

وكل أم يجب عليها استغلال تلك الفترة في النمو حتى يمكنك أن تساعدة في تنمية قدرات طفلك من جميع النواحي و الأمور، وتاليًا سنوضح إليك بالتفصيل ما هي طريقة تنمية مهارات الطفل وكذلك الذكاء لطفل.

هناك بعض الخطوات او السلوك الذي كلما اتبعته في أي مرحلة من مراحل نمو الطفل، سوف تساعد في تنمية مهارة و ذكاء للاطفال سواء طفلك أو أطفال الآخرين، ولكن هذا بجانب معرفة قدرة كل طفل ودرجة استيعابة. وسوف نوضح لك تلك النصائح أو الخطوات في الفقرة التالية بالتفصيل.

ما هي خطوات تنمية مهارات الطفل؟

لتنمية مهارات الطفل وإبعادة عن التوحد في هذا السن وعلى الجانب الأخر تنمية قدرته على التواصل مع أي أحد باستخدام اللغة او بطريقة أخرى معبرة، فيمكن اتباع الخطوات المهمة التي سنذكرها فيما يلي:

1. التحدث مع طفلك:

أن التواصل مع الطفل حتى في الشهور الأولى من عمره سواء عن طريق الكلام او التحركات من حوله والأصوات يساعد على زيادة مهارة أطفالنا وقدرتهم على الانتباه، وعند التحدث مع الطفل بشكل مستمر يساعده ايضًا هذا على تنمية المهارات اللازمة للكلام وتشجيعه على التحدث بشكل أكبر سواء عنه أو عن ما يشعر به.

ويجب على الوالدين أن يقومون بتربية ابنائهم على أن يقول الكلام او يطلب ما يريده بطريقة مهذبة، ولن يكون هذا عن طريق الأوامر، ولكن أن تقوم أنت نفسك بالفعل أمامه مما يشجعه على تقليدك.

اقرئي من هنا ايضاً : مراحل نمو الطفل الطبيعية منذ الولادة وحتى عمر سنة

2. المشاركة في اللعب مع الأخرين:

أن المشاركة مع الأطفال الأخرين توضح لك ولطفلك ما هي الفروق بين مهارة امكانيات كل طفل والأخر، فكلما زاد اختلاطه بالأطفال الاخرين جعل نشاطاته الأجتماعية تكون بأفضل حال يومًا بعد يوم.

فأن المشاركة في أي من الوسائل المختلفة سواء في اللعب أو المذاكرة أو غيرها تجعل الأطفال تهتم بأهتمامات الأخرين و تساعدها على زيادة قدرتهم على المشاركة ايضًا، وترسيخ مفهوم الالعاب الجماعية والمشاركة مع الأخرين، مما يجعلهم يتشجعون في إتخاذ القرارات بشكل أفضل، و تسجيل تطور ملحوظ في مهاراتهم.

تنمية  مهارات الطفل

3. الألعاب:

أن الأطفال بداية من عمر السنتين وكلما كُبر  الطفل يبدأ اهتمامه بالألعاب التي تحتاج للتركيز والتفكير يزيد، مثل الألعاب التي تحتاج لملئ الفراغات مثل البازل أو التأكيد على الرسوم المتطابقة، وتلك الألعاب من أكثر الأشياء والطرق المفيدة بالتأكيد من أجل تنمية مهارات الطفل الإدراكية لكل الأشياء الجديدة حوله، وايضًا مهمة في تطوير قدراته البصرية، لأنها تهدف إلى تعلم الأشكال الجديدة وربطها ببعضها مما يؤدي على تعزيز قدرته على الربط بين الاشياء والتركيز بشكل أكبر.

ويؤدي اللعب بالأشياء اليدوية أو تركيب مكعبات الكلمات أو الألوان المتطابقة على دعم العضلات في اليدين ايضًا، مما تنمي نموه وتقوي العضلات بهم ايضًا، ومع الوقت تزيد قدراتهم في الحركة واللعب بشكل أكبر لطفلك، لذلك من اهم نصائح القيام على تشجيع و تنمية مهارات طفلك في سن مبكر هو الأهتمام بجعله يرتبط أكثر بالألعاب اليدوية عن الألعاب الالكترونية، وهذا من افضل الطرق التي تساعد على اكتساب المهارات بشكل أسرع، ويعتبر هذا منهج متبع لدى جميع متخصصي التخاطب وتعديل السلوك.

تنمية  مهارات الطفل

5. ممارسة الرياضة:

أن العقل السليم في الجسم السليم تلك المقولة تعتبر من المقولات التي تتحقق بالفعل في تربية الأبناء، فأن الفكرة التي يجب ترسيخها في عقل الصغار دائمًا هي ان الرياضة جزء لا يتجزأ من حياتهم وتعتبر من الاشياء الأساسية التي يجب أن يخصص لها جزء من يوم الطفل بالفعل.

فيمكن أن تشترك لطفلك في لعبة أو رياضة معينة بشكل فردي مثل رياضة السباحة أو الجمباز او غيرها.كما يمكن أن تقوم بجعل الطفل يشترك في لعبة أخرى جماعية حتى تنمى لديه روح المشاركة كما ذكرنا ويكون قادر على العمل في فريق وتحت الضغط مثل المشاركة في لعبة كرة القدم والألعاب الجماعية الأخرى، مما ينمى قدرة الطفل على المشاركة والأقتراح بشكل أفضل.

اقرئي من هنا ايضاً : كيفية التعامل مع الطفل العنيد ، نصائح مجربة

6. امنح طفلك الفرصة للإبداع:

الأطفال يمتلكون خيال خصب ورائع، مما يجب استغلاله لتطوير قدراتهم المعرفية بشكل أكبر، وخلال سنوات التطور اللاحقة يجب على الأمهات منح أطفالهم القدرة على الإبداع وترك مساحة خاصة له لرسم ما يدور في عقله واتخاذ قرارات توضح مدى إبداعه.

وهذا عزيزتي ما يخلق طفل ذكي ومتطور ولدية مهارات كبيرة، عن طفل ينفذ الأوامر التي تصدر له فقط.كما يمكنك تشجيعه على نشاط القراءة فهي من الأنشطة التي تنمى خيال الطفل اكثر وتطور القدرات اللغوية لدية بشكل افضل وتساعد في تعزيز قدراته الإبداعية والإبتكارية وخلق طفل مثقف وواعي بشكل قد يفوق عمره في الكثير من الأحيان، كما يمكنك تشجيع طفلك ايضًا على الكتابة إذا وجدت فيه تلك القدرة.

هوايات الطفل

7. الاهتمام بهوايات الطفل:

من الضروري على الأباء البحث عن اللعبة أو الرياضة أو الهواية المفضلة للطفل وتشجيعه عليها وتنميه مهاراته فيها، فهذا يجعله يطور من نفسه أكثر حتى يتقدم في هواياته المفضلة، بالإضافة ان هذا يزيد من ثقته في نفسه وجعله قادر على اتخاذ قراراته وواثق من دعم اسرته له طالما كانت قراراته صحيحة، وايضًا يجعله يقتنع أن هواياته جزء من شخصيته، فأن الهواية تزيد من مهارة الطفل ايضًا وتجعله يسعى دائمًا أن يكون الأفضل في مجاله.

وفي نهاية مقالنا نكون قد ذكرنا بالتفاصيل ما هي الأشياء الحياتية التي يجب توفرها في حياة الطفل الخاصة وما هو البرنامج الذي يجب على الأم اتباعه لتعزيز قدرات و تنمية مهارات الطفل العقلية والاجتماعية و اللغوية و سلوك الطفل ايضًا، مما يجعل طفلك لديه ثقة كبيرة بالنفس وتطور في حياته المستقبليه وقدرة كبيرة على الاستيعاب وحتى انه سوف يعتمد على نفسه ومهارات اليومية بشكل افضل.

اترك رد

لن يتم نشر بريدك الالكتروني.